الأسطل: معك سيادة الرئيس قائمون وخلفك متراصون فلسطين والقدس لنا 2018/09/20
غزة- أكد الرئيس العام للمجلس العلمي للدعوة السلفية بفلسطين الشيخ ياسين الأسطل، اليوم الخميس، أن الهجمة الشرسة على الوطن بالباطل وسائلها متعددة ومتجددة الكذب والتكذيب، مع الإغراء بالوعود الزائفة.
 
وقال الشيخ الأسطل في تصريح نشر على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك: "معك سيادة الرئيس قائمون وخلفك متراصون على صراط ربنا المستقيم فلسطين والقدس لنا تحقيقا لوحدتنا الوطنية فلنتق الله في أنفسنا وشعبنا".
 
وأضاف:"فلسطين غالية بقدسها وشعبها وتاريخها وأمتها من يقف معها فالحق بالنصر معه لا نتخاذل ولا نتشكك وباليقين نصبر ونصابر رباطاً في سبيل الله".
 
وأكد الشيخ الأسطل:"الهجمة الشرسة على الوطن بالباطل وسائلها متعددة ومتجددة الكذب والتكذيب، والشك والتشكيك، والمخادعة مع الإغراء بالوعود الزائفة، معتبراً أن الحق منتصر بنفسه وإن تخاذل الأدعياء وإن ضعفتم أيها المحقون بالله فثقوا ولا تأبهوا اثبتوا وصلوا لله واصبروا".
 
ولفت أن التوسل إلى الحق لا يكون إلا بالحق أما الباطل فيتوسل به المبطلون إلى الباطل، مضيفاً :"الحق أبلج وطريقه الصدق والصبر على الصراط المستقيم والباطل لجلج، وطرقه كلها عوجاء ، خداعٌ وزيفٌ وكذب".
 
وأكد الأسطل،"أن الحق ملكنا أجمعين والوسيلة إليه الصف الواحد والكلمة الواحدة مصداقاً لقوله تعالى ( وتوبوا إلى الله جميعاً أيها المؤمنون لعلكم تفلحون).
طباعة 10 اضافة تعليق

أنا العبد الفقير إلى الله الغني به عما سواه أبو عبد الله ياسين بن خالد بن أحمد الأسطل مواليد محافظة خان يونس في بلدة القرارة بعد عصر الأحد في 8ربيع الأول 1379 هجرية الموافق 21\9\1959 إفرنجية....

مــا رأيـك بـالـموقـع