الأسطل: تسقط المصالح والمنافع الفردية والفئوية من أجل الوطن والشعب الأبي العظيم 2018/09/27
غزة- أكد الرئيس العام للمجلس العلمي للدعوة السلفية بفلسطين الشيخ ياسين الأسطل، أن السياسة الصالحة لا تعرف القطيعة الشاملة وحالنا في فلسطين لا يسر الصديق ولا العدو.
 
وقال الشيخ الأسطل في تصريح نشر على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك: عندما يتعلق الأمر بالقدس وفلسطين تسقط المصالح والمنافع الفردية والفئوية من أجل الوطن ومن أجل الشعب الأبي العظيم، مؤكداً أن السياسة الصالحة لا تعرف القطيعة الشاملة بين الناس مهما اختلفوا، فالاختلاف لا يفسد للود قضية وحالنا في فلسطين لا يسر الصديق ولا العدو".
 
وأضاف:" العداوة السياسية المصبوغة بالدين والعداوة الدينية المصبوغة بالسياسة تفترس فقير العقل بأعداء البشرية الثلاثة الجهل والظلم والبغي، فلا للتخاصم بيننا لا في سياسة ولا دين فقد روى البخاري عن عائشة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال" أبغض الرجال إلى الله الألد الخصم".
 
واعتبر الشيخ الأسطل،"أن واجب الوقت عند العقلاء الائتلاف رغم الاختلاف أما واجب الوقت عند الأدعياء فالاختلاف رغم الائتلاف، متسائلاً لماذا يُحْتقَرُ الكبير ويتطاولُ الصغير ويستعلي الحقير؛ الله فوق المعتدي، وكيد هؤلاء في ضلال، والله فوق كيد الكائدين بالقهر والغلبة والنصر عليهم".
طباعة 7 اضافة تعليق

أنا العبد الفقير إلى الله الغني به عما سواه أبو عبد الله ياسين بن خالد بن أحمد الأسطل مواليد محافظة خان يونس في بلدة القرارة بعد عصر الأحد في 8ربيع الأول 1379 هجرية الموافق 21\9\1959 إفرنجية....

مــا رأيـك بـالـموقـع