الأسطل: لسنا في ترف ولا رفاه فكري وعلينا الانصياع لثوابتنا لنحقق المصالحة والوحدة الوطنية 2019/05/18
غزة- أكد الرئيس العام للمجلس العلمي للدعوة السلفية بفلسطين الشيخ ياسين الأسطل، اليوم السبت، أن لسنا في ترف ولا رفاه فكري وعلينا الانصياع لثوابتنا لنحقق المصالحة والوحدة الوطنية الفلسطينية.
 
وقال الشيخ الأسطل في تدوينه نشرها على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك:"لسنا في ترف ولا رفاه فكري وعلينا الانصياع لثوابتنا لنحقق المصالحة والوحدة الوطنية الفلسطينية على الأرض قبل أن تطوينا عجلة التاريخ، والتاريخ لا يرحم المتخاذلين ولا المتنطعين وعلينا أن نكون الأمة العدول الوسط بين الأمم كما أمرنا الله".
 
وأضاف:" ألم يأن لنا ان نوحد صفنا فكلمتنا واحدة ،لا إله إلا الله، ولابد من إبداع يتناسب مع حجم المسئولية والأمانة وإلا فإنها الخيانة، وعدم الإحساس بحجم المسئولية والأمانة قدر الشعب كل الشعب والتاريخ والتضحيات العظيمة تنكر وخيانة لنضالات الأمة".
 
وأكد الشيخ الأسطل، "أن ببيتنا الفلسطيني ضروري أن نجد طريقا للالتقاء فيما بيننا للبقاء على قيد الحياة مع بقية من كرامة بقيت لنا وإلا فإننا إلى الفناء والزوال".
طباعة 174 اضافة تعليق

أنا العبد الفقير إلى الله الغني به عما سواه أبو عبد الله ياسين بن خالد بن أحمد الأسطل مواليد محافظة خان يونس في بلدة القرارة بعد عصر الأحد في 8ربيع الأول 1379 هجرية الموافق 21\9\1959 إفرنجية....

مــا رأيـك بـالـموقـع