لقاء فضيلة الشيخ مع جريدة " المصري اليوم " الالكترونية 2010/07/07

 

لقاء فضيلة الشيخ ياسين الأسطل مع مراسل " جريدة المصري اليوم الالكترونية " - يوم الأربعاء بتاريخ   7 / 7 /2010 ميلادية ...

 

• طيب يا شيخ هناك خلط دائم حول مفهوم الدعوة السلفية هناك حديث دائم عن السلفية أعطنا فكرة عن السلفية فكرها منهجها ..هل هي تيار مثلا ؟ ..حزب هل هي حركة   ؟

يعني إذا أردنا الحديث عن السلفية فلا بد أن نتحدث عن الإسلام وعن المسلمين، فالسلفية  ليست وليدة  العصر الحالي ولا الذي قبله بل هي ممتدة في التاريخ امتداد الإسلام فأستطيع أن أقول إن السلفية   هي الإسلام، هي الإسلام  من حيث المعنى  ومن حيث الموضوع  ومن حيث التفصيل والإجمال، لكن اسم السلفية ليس هو اسم العلم على المسلمين ولا على الإسلام، ليس اسم السلفية اليوم أو السلفيون اسم العلم على المسلمين ولا السلفية اسم العلم على  الإسلام  بل السلفية يعني محاولة ليست محاولة بالمعنى الجهد البشري  لا هي محاولة لفهم الإسلام بفهم السلف الصالح رضوان الله عليهم .


* تقصد أن السلفية  المقصود  الشرعي  لها أو العلمي لها ليس هذا الذي نحن  .

الشيخ :اليوم تقريبا   تسمية سياسية أكثر منها تسمية دينية أو دعوية
 
- ما المنهج التي تقوم عليه الفكرة  السلفية أو تحدثت أن الإسلام هو السلفية ..السلفية هي الإسلام

- : نعم .

* يعني السلفية تنحصر في منهج الإسلام .

- لا شك.والمنهج هو منهج الإسلام .

* أبرز  ملامح هذا المنهج  .

الشيخ : يعني هو منهج الإسلام في وضوح فكرته وفي سهولة طريقته وفي سماحة دعوته ..في وضوح الفكرة وفي سهولة المنهج وفي سماحة الدعوة يعني دعوة سمحة سماحة الإسلام ( وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين .  (

* إذن أين يكمن الخلاف في المفهوم الشرعي أو الذي تتحدث عنه عن الواقع الحي للسلفيين.

- اليوم نستطيع أن نقول إن من يتسمى بالسلفية أو من ينتسب للسلفية ، السلفية هي دعوة قديمة كما قلت وأئمتها هم أئمة المذاهب الأربعة  وقد كان هؤلاء الأئمة الأربعة أبو حنيفة ومالك والشافعي وأحمد بن حنبل وجمهور علماء ممن سبقهم وممن جاء من بعدهم على ما كان عليه السلف الصالح الذين هم الصحابة والتابعون لهم بإحسان أهل  القرون  الثلاثة  الأولى . هؤلاء هم السلف الصالح وهم أصحاب الإسلام في رونقه وبهائه قبل دخول البدع والخزعبلات والأفكار والسياسات ومحاولة تحريف الإسلام من الداخل من قبل الأفكار الهدامة التي انتشرت في القرون الأولى .

* عودة ثانية يعني  أين الاختلاف يعني  هل ما يحدث من إطلاق سلفية يعني مواصفات السلفية التي تتحدث عنها تختلف عن ذلك أين يكمن الاختلاف؟؟

- هذا كله لأنه خارج السلفية لكن ينسب للسلفية نسبة إعلامية،  الإعلام يقول سلفيين ، وقد لا تكون صحيحة بل هي غير صحيحة  وهناك نسبة سياسية ليست إعلامية لكن جهات أخرى سياسية  تلصق هذا العمل بما يسمى بالسلفيين أو من يقومون به .
يعني هم يجهلون هذه الحقائق التي نتكلم عنها أصلا ليس فيهم رجل عالم معروف بالعلم مشهود له عند علماء المسلمين أو عند جمهور المسلمين .
ثانيا : أغلبهم شباب .. أو هم شباب  لا أقول أغلبهم ، شباب منفعل ما يقوم به ردة فعل لواقع لم يرضه أو لا يرضاه حسب تصوره وحسب اعتقاده وسلوكه يرى أن هذا الواقع مخالف للدين ويرى أن ما يسمى بهذا الجهاد وهذا التفجير وهذا القتل هو المخرج من هذه المخالفة للدين .

* لكن السلفية تخالف ذلك ؟ ! .

- لا أبدا ...
 
- السلفية التي تعلمناها  وقرأناها هي في بطون الكتب العلماء ليست ذلك ..تختلف.

* هناك حديث أن هناك سلفية جهادية سلفية دعوية أو تقليدية يسموها بين قوسين مركنين هل هناك  أنواع فعلا للسلفية أم أن السلفية  سلفية نوع واحد ...؟؟؟؟  

- السلفية لا تتعدد لا يمكن أن تعدد السلفية.. السلفية علم وعمل ودعوة ، هي الدعوة الإسلامية لكنها ليست مشوبة بالأفكار البشرية الفرق هناك تجارب دعوية في العالم الإسلامي شابتها الأفكار والاجتهادات البشرية ، التي يعني هي في الغالب يعني  أستطيع ان أقول أضافت شيئا إلى الإسلام ولم تقف عند حد الإسلام لأن الإسلام دين وعقيدة وعبادة وسلوك محفوظ بحفظ نصوصه ودلائله من عند الله عز وجل ، لكن الفهم للإسلام زاد على ما جاءنا في الكتاب والسنة الفهم الخاطئ للإسلام زاد ما ليس في الكتاب ولا في السنة وهذه الأفهام التي زادت عوملت من  هؤلاء  المخطئين (المجتهدين !!!) معاملة النصوص الشرعية   فهنا كمنت المشكلة .
أن يكون اجتهاد هذا الشخص نفسه واجتهاد من يدور في فلكه  يعامل هذا الاجتهاد البشري الخطاء معاملة النصوص الشرعية التي لا يأتيها الباطل من بين يدها ولا من خلفه بل هو أعلى من ذلك عند الكثيرين من الناس حيث تعتبر نصوصهم (عند أنفسهم ) الاجتهادية البشرية هي المفسرة أو المبينة للآيات القرآنية أوالأحاديث النبوية وهنا المشكلة .

* أين يمكن وضع أو توصيف السلفية هل هي تيار سياسي حزب منهج  ما هي حزب سياسي مثلا إسلام سياسي أم هي تيار ديني أم حركة سياسية؟ ما بالضبط السلفية أو أين  يمكن تصنيفها ؟؟؟؟

- الدعوة السلفية دينٌ وعقيدة وعمل وسلوك وعبادة لا نستطيع أن نضعها في قالب معين ( غير ذلك ) .هي الإسلام بشموله فيما نعلم فيما نعتقد وندعو إليه أن كل مسلم سلفي كل مسلم يشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول صلى الله عليه وسلم مع سلفيٌ ترضيه للصحابة رضوان الله عليهم وتعظيمه لعلماء المسلمين ولآحادهم لأن تعظيم حرمة المؤمن  مطلوب في الدين بل تعظيم الحرمة الإنسانية من حيث هي معظمة ومحترمة في الدين فالسلفية هي الإسلام لا يمكن أن يخلو مسلم أن يكون سلفيا لكن هذه الدرجات تختلف من حيث قوة العقيدة سلامة العبادة من حيث حسن الأخلاق من إنسان لآخر.

* الآن في فلسطين وفي العالم الإسلامي  ..في فلسطين وقطاع غزة كيف يمكن معرفة السلفيين هل مثلا ينحصر السلفيون في شخص الشيخ ياسين الأسطل والمجلس العلمي للدعوة السلفية في المؤسسات ...

- لا ، لا ، ليس كذلك ....

*  هل هم  أعداد كثير جداً.

- ليس كذلك

الشيخ: سبق وقلت أن الإسلام هو السلفية أو السلفية هي الإسلام وكل من شهد أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول وأقام الصلاة وجاء بأركان الدين هذا وعظم صحابة النبي صلى الله عليه وسلم وعظم علماء المسلمين    ورحم ضعفاءهم
ودعا إلى ما دعا إليه الأولون هذه هي السلفية.

* كل المسلمين  سلفيون !!!!

- لا يمكن أن نجعل السلفية منحصرة في طائفة معينة أو في شخص معين أو في جهة معينة .لكن هنا يعني المقصود أن السلفية هي الإسلام في بهائه ونصاعته لكن من زاد أو ما زاد على الإسلام نقصا أو زيادة تحريفا أو تأويلا هذا هو نقص من الإسلام من نفسه النقص من هذه الأمور بالزيادة على الدين أو النقص الانتقاص من الدين بالتحريف ( مثلاً ) أو بالتأويل هذا نفسه  نَقَصَ من الإسلام من نفسه بفهمه الخاطئ .

* هل هناك حديث على أن الصراع بين السلفية في قطاع غزة وفلسطين ..

- لذلك السؤال الذي قبله نقطة مهمة جدا أن السلفية تعني ارتباط المسلم بالدعوة السلفية بمن كان فعلا يحمل الدعوة السلفية يرتبط بقوله يرتبط بمجتمعه يرتبط بإمامه، من العقيدة السلفية متابعة الإمام وطاعته حتى لو كان ظالما أو فاسقا أو حاكما جائرا  ما دام يشهد أن لا إله إله إلا الله ، وأن محمداً رسول الله. هذا أصل أصيل في العقيدة السلفية أن الإمام ولو جار ولو ظلم يبقى من المسلمين ولا يجوز الخروج عليه ولا يجوز فضيحته وإنما نصيحته من باب النصيحة وليس النصيحة بفرض الرأي عليه ولكن بحسن الأدب معه والحكمة في طرح هذه النصيحة .هذا أصل أصيل من لم يكن فيه فليس على الجادة السلفية وليس على الطريقة السلفية ولو ادّعى السلفية .

* طيب شيخنا معلش سنعود إلى النقطة  هذه قضية أن هناك صراع بين السلفييين في فلسطين وتحديداً في قطاع غزة وجماعات أخرى  لا سيما حركة الإخوان المسلمين التي تمثلها  حماس في قطاع غزة ؟؟؟ هناك حديث على أن هناك لا نريد صراع مساجد صراع مناهج صراع أفكار بعني من يستطيع أن يجذب الناس إليه أكثر إلى أي مدى هذا ؟؟؟
- الحق لا يصارع أحدا ، وإنما غيره يصارعه والحق غالب . الحق غالب لا محالة. لكن الحق كالشمس لا يصراعها أحدٌ أبداً لإطفاء نورها مهما حاول غيرها أن يطفئ نور الشمس  لا يستطيع ...

* هل تشعر أن حركة حماس تحاول الضغط قليلا على السلفيين في قطاع غزة السلفيين الحق  الذين تعدونه أنتم ؟؟


- هو لا يوجد سلفية حق وسلفيين باطل ... لا يوجد صراع سياسي ولا صراع عقائدي ولا صراع بهذه المعاني التي تفضلتم بها علينا  لا يوجد أبدا ، لكن هناك أشياء تدور في مخيلة من تدور في إيجاد مثل هذه الأمور بل دعوة كريمة من قبل أهلا وسهلا ، ومن لم يقبل أهلا وسهلا فالذي يحاسبُ الجميع هو الله عز وجل وليس لأحد يؤاخذ أحدا برأي يراه أو بفكرة يحملها .

* شيخ .. أنت تحاول أن شوية لا تجيب بشكل مباشر .....هناك واضح أن هناك صراع واضح بين الإخوان والسلفية في البحرين وقطر والسعودية والكويت وغزة جزء من العالم الإسلامي .

- قل من يتسمى بالسلفية ولا تقل السلفية .يعني الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله لم يقل أنا سلفي ولا الشيخ ناصر رحمه الله رحمة الله عليه قال أنا سلفي، وهؤلاء هم أعلام الدعوة السلفية في هذا العصر .الشيخ ابن عثيمين ما قال أنا سلفي .متى ظهرت هذه التسميات ؟  في الأيام الأخيرة في الخمسة عشر عاما الأخيرة   بأسباب معينة ظهرت باسم السلفية  وصاروا يقال فلان السلفي فلان السلفي .
* مصطلح متداول ؟

- الآن هوالمتداول  لكن السلفية هي العلم والعلماء السلفية هي لزوم جماعة المسلمين هذه هي السلفية لكن من يحمل شيء آخر يُسْأَلُ هو ، أنت اسألني عن عقيدتي عن دعوتي  ولذلك لا أتحمل الجواب عن إنسان هو الذي يوجه إليه السؤال ..

* فيما يتعلق بموقفكم من رؤساء الدول العربية والإسلامية يعني هناك حديث دائم على أن الدعوة السلفية تكاد أو من يدعون كما تحدثت أو من يتبنى فكر الدعوة السلفية يميل إلى مداهنة الحكام وعدم الخروج عليهم يعني هل هناك تأصيل شرعي وموقف من الدعوة السلفية....

- ليس مسألة مهادنة الحاكم ليسوا أعداء للمسلمين حتى يهادنوا الحكام هم من المسلمين هم أبناء المسلمين ومن المسلمين ويحملون من الآلام ما يحمل المسلمون يعني الحاكم الذي يحكم بلداً فيها عشرون مليونا او خمسون مليونا أو أكثر أو أقل يحمل هم هؤلاء ولذلك هو أخبر بما يفعل لكنه مأمور في ذلك أن يحكم بما أمره الله عزوجل وبما استطاع من ذلك ليس بكل ما أمره الله ، قد لا يطيق ( لا يكلف الله نفسا إلا وسعها ) نحن أدركنا العلماء الكبار الشيخ عبد العزيز بن باز والشيخ ابن عثيمن والشيخ الحركان أمين رابطة العالم الإسلامي ومشايخنا الكبار الذي لقوا الله عز وجل  .... ومشايخ الأزهر الذي سبقوا الشيخ الشعراوي  الشيخ بيصار والشيخ ..... يعني مشايخ الأزهر مشايخ المسلمين وعلماء ما كانوا يكفرون الحكام  تكفير الحكام وليد السنوات الأخيرة     
* ليس منهج  أهل العلم.

- ليس منهج أهل العلم تكفير الحكام تكفير المسلمين واستباحة دمائهم  والخروج عليهم والتأليب عليهم هذا شيء جديد.
* كيف يتم التعامل مع الأنظمة السياسية ؟

- بالنصيحة ليس لنا إلا النصيحة و المناصحة والأمر بالمعروف  بمعروف  والنهي عن المنكر بلا منكر ، وليس من كل أحد  يعني ليس لكل واحد أن يصعد عن المنبر هذه  الأمور  وأن يتكلم في مثل هذه الأمور هذه الأمور  يعني لها أهلها ولها علماؤها الذين هم  أصحاب الكلمة  المسموعة  لا يحق لكل من هب ودب أن يتكلم  بمثل هذه الأمور إلا من كان من أصحاب الكلمة المسموعة لدي الناس عمومهم وخصوصهم لأنه يستمع له ويؤخذ منه .

* أنت تقول عدم جواز  الخروج عن الحكام وسبهم ووصفهم  ؟

- بل أقول أكثر من ذلك يجب طاعتهم ويجب نصرتهم ويجب معاونتهم في ما هم ما يقومون عليه من خير في مصلحة المسلمين .

* وان كان في بعض المسلمين  أو المواطنين في البلدان العربية  يعتقدون أن هؤلاء الحكام أو بعضهم يعني يصفونهم بأنهم عملاء للغرب ...!

- هؤلاء  أهل السياسية  ، الذين  يجعلون السياسية مكان الدين ، هؤلاء  الذين يحملون الدعوة السياسية ليس الدعوة الإسلامية , أو  الدعوة السياسية  المصبوغة بالإسلامية -الذين  يصفون الحكام بذلك والشعوب يكفرونهم  العلماء ليسو من أهل هذا القول أبداً .

* شيخ ما هو موقفكم من عمليات التفجير  التي تحدث  في  الفنادق و المطاعم ....؟

- والله هذا لا يرضاه الله ولا رسوله صلى الله عليه وسلم  ولا ذو عقل سليم أبداً لا يوجد أي مبرر للاستخدام التفجير والقتل والاغتيال وكل هذه الأسباب ... لا يوجد أي مبرر شرعي ولا عقلي لذلك .

* تعتقد  من خلف هذا التفجير هل  مثلاً مغرر بهم ..............؟؟؟

- لا أريد أن أظلم نفسي ولا أظلم  غيري  يعني  هناك فهم خاطئ  وهناك نية خاطئة  وهناك وسيلة غير مرضية وراء كل ذلك .

* شيخنا  يعيب البعض أو يتحدث البعض على أن موقف دعاة السلفية في فلسطين أو حتي  في العالم العربي أضافة الي مهادنة الحكام –

-  ليس المهادنة  أقول  هذا يجب... ( عدم جواز  الخروج على ولي الأمر ) بل شيء أنا أقول :  يجب أكثر من ذلك عدم الخروج لا يكفي ، بل يجب أكثر من ذلك كما قال الله تعالي (وتعاونوا  على البر  والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان )  إن اقتراب أهل الدعوة الإسلامية   الصحيحة  الصافية الرحيمة بالمسلمين وبالناس أجمعين أن اقترابهم من أهل السياسية و اجب شرعي وفرضية شرعية عليهم وان اقتراب أهل السياسية أهل الحكم  أهل الإدارة من هؤلاء العلماء الذين يحملون هذه الدعوة الصحيحة  في صفائها وفي رحمتها وفي شموليتها ؛  واجب شرعي من باب قوله تعالي (وتعاونوا  على البر  والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان )  ومن باب قوله الله تعالي "وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَيُطِيعُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُوْلَئِكَ سَيَرْحَمُهُمُ اللَّهُ "  فواجب شرعي على الجميع ان يتلاقوا لمداواة هذا الداء الوبيل الذي هو التفكير والتخوين  والتفجير والقتل والاغتيال .

* موقفكم  من قضية الجهاد ومقاومة اليهود في فلسطين أو الأمريكان في العراق  أو في أفغانستان ما موقف الدعوة السلفية من هذا ؟

- الجهاد  في مفهومه الشرعي  متسع وكبير جداً ولا يمكن أن يقوم به فرد ولا جماعة  ولا  طائفة مهما بلغت بل ولا دولة من دول المسلمين  الآن مهما بلغت  قوة وعلماً  واقتصادا  وحدها إلا أن يكون بإجماع هذه الدول وفق ظروف معينة و اجتماع -في المعطيات  الحالية التي  في فلسطين  هل تملك - بضبط  الجهاد بمعناه الواسع لا يستطيع  لا بلد ولا جماعة  ولا طائفة لكن الجهاد.. إلا في قيام الجماعة ( المسلمون جميعاً ) به  الرسول صلى الله عليه وسلم  يقول : "  الإمام جُنَّة يتقى به ويقاتل ورائه "  فهذا يجتاح إلي أمر الإمام واستنفار الجهود كلها للوصول إلي الغير مطلوبة .

* في فلسطين هل تعتقد أن المعتطيات مطلوبة  مناسبة سياسياً وميدانية ؟؟

- أقول الجهاد بمعناه  الواسع يسع الجميع  كل في مجاله في التدريس  في الصناعة في التجارة في الزراعة في التعليم في  الاجتماع في باب من أبواب الحياة كل إنسان مجاهد في مكانة  لكن الجهاد في بمعني القتال هذا لا يملكه  إلا ولي أمر المسلمين يدعو إليه فإذا دعا إليه وجب تلبية الدعوة على من استطاعوا إلى  ما يدعوا  إليه يبقي الجهاد بالمعني الواسع ومنه هذا الجهاد السياسي  الدائر اليوم  فما يجري من مفاوضات بين المسلمين وبين الاحتلال الإسرائيلي  أو بين السلطة  الوطنية الفلسطينية و بين الدول العربية  وبين إسرائيل  للوصول إلى إحقاق الحق وإبطال الباطل واسترداد  البلاد هذا نوع من الجهاد ؛ الجهاد السياسي الذي يجري أو ما يسمى بالمفاوضات ما داموا يبتغون وجه الله عز وجل فيها  وإرجاع الحقوق السليبة فهذا من هذا الباب.

* هل تعتقد أن الآن أمر الجهاد  مقتصر على موضوع المفاوضات ؟؟؟

- أنا لا أستطيع أن أتكلم في ذلك لأن ولي الأمر  هو الأدرى والأعلم  هم اعلم  أدري  بما لديهم من قدرات واستعدادات و بما يستعطون أن يقوموا به .
* موقفكم شيخنا من أمريكا و الغرب  و اليهود بشكل عام وإسرائيل هل هناك فرق في التعاون  المسلمين في المنهج  السلفي أو في الدعوة السلفية  الفرق في التعامل معهم بين أمريكا والغرب وإسرائيل من جهة  أوكلهم في حزمة واحدة ؟؟


- قل في الإسلام ليس هناك ...  قد  كان النبي صلى الله عليه وسلم يتعامل مع قريش ومع  الأعداء  وقد كان يتعامل مع غير المسلمين وليس هناك آي غضاضة في  التعامل الاقتصادي أو التجاري  أو السياسي .

* ما هو موقفكم من التفجيرات  التي في امريكا ؟؟

- كل ذلك لا نقبل به  أبداً - ومهما يكن من أمر لا نقبل به أبداً  وأنا أتكلم  من ناحية علمية إسلامية  بحكم إني عالم من علماء المسلمين وأدين الله سبحانه وتعالي بهذا الدين  على ما تعلمت من العلماء وهم من علمائهم  إلي أن يصل إلي النبي صلى الله عليه وسلم - يعني غير جائز القيام بكل هذا - كل هذا خارج الشرعية الإسلامية .
- طيب شيخنا عودة مرة أخري عودة إلى فلسطين قليلاً البعض يتحدث  على أن  بقيت  الدعوة السلفية  بفلسطين صامتة لا تخرج الا في شخص الشيخ ياسين  أو بعض الشخصيات ليس لها تاثير على الواقع  هل هذا بقي  أن ليس لها تاثير لا الواقع  السياسي  ولا الواقع الشعبي ؟؟؟

- " لو كان هذا صحيحاً لما وجدت نفسك عندي الآن وغيرك وغيرك ...."

* طيب شيخنا هل تشعر ان الإعلام  تعمد تشوية  صورة الدعوة السلفية  أم هناك جهل أم الأثنين معاً  ؟؟؟


- أنا لا أقول الإعلام تعمد هذا يمكن أن يكون ظلم للإعلاميين  ولكن هناك تقصير .

* طيب كيف تقيم موقف السلطة الفلسطينية  وحركة حماس  في  المقابل  في تعاملها مع الدول العربية  والأنظمة تحديداً مصر؟؟

- مصر هي  أم الدنيا  كما يقال  ولكن أضيف .. و أم الدين  كذلك إن صح التعبير ، فيها أهل العلم ، وأهل السياسية ، وأهل الاقتصاد ، و أهل التاريخ ، وفيها أهل اللغة ، وهم في المحصلة هم  كهف الإسلام ، وسند المسلمين ، و هم من يحملون لواء الأمة العربية ، ويحمون هذا اللواء ، فلا ينكر  فضل الأزهر قائم والمؤسسات قائمة علماً .
* هل أنت راض عن   تعامل من يحكم قطاع غزة مع مصر ؟؟

- على كل حال  كل بني آدم  خطاء وخير الخاطئون  التوابون - يعني مصر هي مصر لا يضيرها من أحسن إليها أو من أساء ولكنه لا يضرإلا نفسه - مصر هي مصر من أحسن إنما يحسن لنفسه لا  إلي مصر ومن أساء إنما يسيء  لنفسه  لا إلي مصر- ومصر كالبحر من دخله تطهر ولم ينجسه مهما حاول أن  ينجس هذا البحر .

* شيخنا فيما يتعلق في الانقسام  الفلسطيني  هل تعتقد أن ما حدث في  14 حزيران  يونيو 2007 كان  الخطأ  الفلسطيني كبير يعني كانت نتيجة سلبية ؟
- والله كان أكبر من الخطأ -  أنا اعتقد أنه  أكبر  بل  بحد ذاته أكبر من الخطأ فأسأل الله  أن يوفقنا نحن  الفلسطينيين  جميعاً حماس وفتح والجبهة وغيره  إلي أن  نتوقي ونتفادى هذه الخطيئة  التي وقعنا فيها .

* ما هي جهود السلفيين  أو من ينتسب الي السلفية  بفلسطين  في سياق  انهاء الإنقسام الفلسطيني الفلسطيني ؟

الشيخ : إنما هي دعوات  ومبادرات هي صيحات هنا وهناك ومخاطبات إعلامية ولكن لا يكفي صوت واحد ولا صوتان  ولا ثلاثة  لنرد الناس إلي  صوابهم  ونصابهم ، هذا يحتاج جهداً أكبر من ذلك .
* السؤال ما قبل الأخير - هل تعتقد  أن  السلفية في فلسطين هي الأكثر شعبية  مثلاً ؟

- هذا تستطيع أن  تسأله للسياسيين .

* شيخ أنت تشعر أن السلفية موجودة بالثقة القوية جداً ؟

- والله أنا اشعر من حولي  ممن يشهد  أن الله لا إله إلا الله محمد رسول الله  يقدرون ذلك  ويعرفون ذلك ممن  سلمت فطرتهم  وصحت نياتهم .
* شيخ في اعتقادك وجود تيارات سياسية أخري أو اسلامية أخري - الدعوة والتلبيغ ,  الصوفية,  الاخوان المسلمين , حزب التحرير, الجهاد الإسلامي ما هو موقفكم  من كل هذه  التيارات ؟

- هم إخوة لنا  يعني في هذا الدين وفي هذا العمل الطيب ان شاء الله سبحانه وتعالي -ولكن كل منا نحن وهم كل منا يخطيء ونصيب ، و خير  الخاطئين التوابون.

* نقطة أخيرة - طريق تعاملكم  مع رئيس السلطة الفلسطينية  السيد محمود عباس من منهج الدعوة السلفية كيف يمكن التعامل معه ؟؟

- هو ولي أمر المسلمين ولي أمر الفلسطينيين  ويجب طاعته  في طاعة الله ورسوله صلى الله عليه وسلم وإسداء النصح له  ويجب الدعاء له يجب الدعاء المخلص له لأنه من المعلوم  أن علماء السلف رضوان الله عليهم  كانوا يقلون (لو كانت لي دعوة  مستجابة لجعلتها  في  السلطان أو للسطان )  لأن صلاحه  صلاح المسلمين وفساده  فساد المسلمين .

* كيف تنظر إلي  من يقوم   أو بالبعض  بالتعرض  بالسباب  لرئيس السلطة الفلسطينية   محمود عباس أو باللعان  أو وصفه  بالخائن  هل هذا جائز  شرعاً ؟

- لا , ليس جائز شرعاً  هذا من الخطايا  -السب واللعن من الخطايا لا يجوز , إذا الله عز وجل  نهانا عن  سب الكفار فهل يسب المسلمون؟ .. لا يجوز سب  الكافر لكفره  ؛ فهل  يجوز سب  المسلم لخطئه ؟ .. لا يجوز .

طباعة 1450 اضافة تعليق

أنا العبد الفقير إلى الله الغني به عما سواه أبو عبد الله ياسين بن خالد بن أحمد الأسطل مواليد محافظة خان يونس في بلدة القرارة بعد عصر الأحد في 8ربيع الأول 1379 هجرية الموافق 21\9\1959 إفرنجية....

مــا رأيـك بـالـموقـع