الأسطل: أيها المسئولون القدس تستصرخكم ويستغيثكم شعبكم والتاريخ شاهد لكم أوعليكم 2018/05/02
غزة- أكد الرئيس العام للمجلس العلمي للدعوة السلفية بفلسطين الشيخ ياسين الأسطل، أن وحدة الصف والموقف من وراء قدس الأقداس القبلة الأولى، لب القضية ومفتاح الانتصار، العاصمة الأبدية.
 
وقال الشيخ الأسطل في تصريح نشر على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك: أيها المسئولون يا أهل الأرض المقدسة خطاب مفتوح للعقلاء وذكرى للمؤمنين، القدس تستصرخكم، ويستغيثكم شعبكم، والإنسانية تنتظر منكم، وتنظر إليكم، والتاريخ شاهد لكم أوعليكم، والله سائلكم عما تعملون".
 
وأضاف:"الوحدة الوحدة، والصف الصف، والموقف الموقف، من وراء قدس الأقداس، إليها الإسراء ومنها المعراج، القبلة الأولى، لب القضية، ومفتاح الانتصار، العاصمة الأبدية، إن لم تلتئم جراحاتكم اليوم فمتى".
 
وأرف الشيخ الأسطل،:"انتصروا للإيمان والمؤمنين انتصروا للإنسان والإنسانية، إنما أنتم أسرة واحدة وفي مركب واحد كونوا مع شعبكم وقضيتكم، كونوا مع والد أسرتكم ربان سفينتكم في صف واحد كأنكم بنيان مرصوص متواصين بالحق ومتواصين بالصبر وليسع وليتسع وليوسع كلٌ منكم لأخيه، لا مجال للخلاف ولا الاختلاف أبداً".
 
وأكد أن الاختلاف اليوم شر ولتباركوا ولتشاركوا العمل أجمعين، كما أمركم الله عز وجل ( وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا ) وبتقوى الله تعالى مع الصبر والمصابرة والمرابطة والتقوى كما أمركم الله تعالى بقوله في آخر آل عمران : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اصْبِرُوا وَصَابِرُوا وَرَابِطُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ، مشيراً إلى أنها هي ذكرى والذكرى تنفع المؤمنين".
طباعة 877 اضافة تعليق

أنا العبد الفقير إلى الله الغني به عما سواه أبو عبد الله ياسين بن خالد بن أحمد الأسطل مواليد محافظة خان يونس في بلدة القرارة بعد عصر الأحد في 8ربيع الأول 1379 هجرية الموافق 21\9\1959 إفرنجية....

مــا رأيـك بـالـموقـع