الأسطل: واجبنا أمام الله حفظ أنفسنا وعلينا الأخذ من المسئولين تعليماتهم والمخالف يأثم 2020/03/22
غزة- شدد الرئيس العام للمجلس العلمي للدعوة السلفية بفلسطين الشيخ ياسين الأسطل، على أن واجبنا أمام الله حفظ أنفسنا علينا الأخذ من المسئولين تعليماتهم الصحية والأمنية والإدارية.
 
وقال الشيخ الأسطل في تصريح نشره على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك:"على كورونا الفايروس توحدت جميع الإنسانية أفلا نهزم نحن الفلسطينيون كورونا الانقسام البغيض".
 
وأضاف:"نعم لولي الأمر سيادة الرئيس وسمعاً وطاعة لقرارات الحكومة الفلسطينية نعوذ بالله من كورونا ومن الوباء كله واجبنا أمام الله حفظ أنفسنا علينا الأخذ من المسئولين تعليماتهم الصحية والأمنية والإدارية".
 
وأردف:"نرجوك يا الله رب الناس رب العالمين ونسألك باسمك الرحمن الرحيم السلامة التامة لفلسطين وللناس وللعالم وكل الإنسانية آمين،مشيرًا إلى إعلان حالة الطوارئ الناطق باسم الحكومة الفلسطينية (إنها الحرب الكونية للفيروسات) المخالف يأثم، فاللهم سلم سلم".
 
وقال الأسطل:"صل في بيتك بأهلك جماعة بطاعتك التوجيهات لك أجران السلامة سفينة النجاة للجميع فلا تخرق موضعك فيها فتغرق ويغرق ناس كثير، مضيفًا،: أطع ولا تخالف روى البخاري في صحيحه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال "ومن أطاع أميري فقد أطاعني ومن عصى أميري فقد عصاني".
 
وقال الشيخ الأسطل:"احذروا الاحتكار والجشع أيها التجار وعليكم بالصدق والأمانة والسماحة !! عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( التَّاجِرُ الصَّدُوقُ الأَمِينُ مَعَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ ) رواه الترمذي وقال : هذا حديث حسن لا نعرفه إلا من هذا الوجه".
 
ودعا الشيخ الأسطل، "إلى الحجر الصحي المنزلي والخروج والتجول للضرورة الملتزم والمصلي في بيته بذلك له الأجر أجران بإذن الله العبادة والطاعة".
طباعة 194 اضافة تعليق

أنا العبد الفقير إلى الله الغني به عما سواه أبو عبد الله ياسين بن خالد بن أحمد الأسطل مواليد محافظة خان يونس في بلدة القرارة بعد عصر الأحد في 8ربيع الأول 1379 هجرية الموافق 21\9\1959 إفرنجية....

مــا رأيـك بـالـموقـع